رياضة

أبــرز ما جـاء في النـدوة الصحفيــة للناخــب الوطني فلاديميــر بيتــكوفيتــش

 فلاديمير بيتكوفيتش مدرب المنتخب الوطني لكرة القدم، زوال اليوم الأحد، أهمية دورة الفيفا الودية بالجزائر (22 – 26 مارس الجاري)، وشدّد على أهمية متابعة كيفية تعامل اللاعبين الـ 31 مع المبارتين، كاشفاً عن تطلعه لتكريس 4 قيم.

في ندوة صحفية عقدها بمركز المؤتمرات لملعب “نيلسون مانديلا” بالعاصمة عشية مواجهتي بوليفيا (22 مارس الجاري – 22.00 سا) وجنوب إفريقيا (26 مارس الجاري – 22.00 سا)، ركّز بيتكوفيتش على أنّ طريقة لعبه تقوم على الهجوم والسيطرة مع الارتكاز على دفاع صلب.

وسجّل التقني البوسني السويسري أنّ “دورة الفيفا مناسبة لرؤية كيفية تفاعل اللاعبين”، محيلاً على سعيه لتكريس نمط لعب واضح، مضيفاً: “حريص على روح المجموعة وأتطلع لتكريس قيم الانتصار والإيجابية والتواصل والإحساس بالمسؤولية، كما أراهن على نقل فلسفتي للاعبين وفرض قواعد انضباطية صارمة”.

وبجانب تجديده القول إنّه “لن تكون هناك أي فروق بين اللاعبين المحليين ونظرائهم المغتربين”، ألّح بيتكوفيتش على تحلي اللاعبين بسمتي الإيجابية والمسؤولية، ويكونوا مبادرين متحدين ومنضبطين”.

القائمة الأولية ضمّت 70 لاعباً وجرى غربلتها  

أفاد صاحب الـ 60 عاماً أنّ “القائمة الأولية ضمّت سبعين لاعباً، قبل أن يقوم بغربلتها واختيار 31 لاعباً فحسب”، وعقّب: “من لم أوجّه لهم الدعوة أعرفهم وتحدثت معهم، وأبواب المنتخب تبقى مفتوحة، وكل اللاعبين مهمّون”.

وعشية معايشته أجواء مباراتي مولودية الجزائر – جمعية الشلف (6 – 3) وشباب بلوزداد – اتحاد العاصمة (0 – 1)، علّق المدرب السابق لمنتخب سويسرا: “لاحظت امتلاك اللاعبين المحليين للحماس والموهبة، لكن المنتخب يتطلب أكثر”.

وبشأن اللاعبين الجدد الذين جرى استدعاؤهم، أشار بيتكوفيتش: “لتحقيق أهدافنا، يتعين على اللاعبين الجدد استغلال الفرصة وكسب ثقتي”، مبرزاً أنّه يعمل مع طاقمه على تهيئة كافة فرص النجاح، ولفت إلى مراهنته على نقل فلسفته للاعبين، فضلاً عن ضبط الأمور داخل المنتخب وفرض قواعد انضباطية صارمة.

وبكلمات قوية، ذكر بيتكوفيتش: “على جميع أفراد المنتخب التضحية، ورغم معاناة عدة لاعبين من مشاكل،  قررت مرافقتهم، وعلى جميع اللاعبين فرض وجودهم في نواديهم قبل كل شيء”.

محرز هو من طلب عدم الاستدعاء

أكّد خليفة جمال بلماضي أنّ مهاجم أهلي جدة السعودي، رياض محرز “هو من طلب عدم استدعائه للتفكير في مستقبله”، وقال: “محرز لم يسترجع كافة قواه، وسنقيّم الموقف”.

وبشأن عدم استدعاء الهدّاف التاريخي للخضر، إسلام سليماني، صرّح المدرب السابق لناديي لازيو روما الإيطالي وبورودو الفرنسي: “سليماني يملك مستوى عالٍ، لكنه مطالب بالتركيز على ناديه، وأخبرته أنّ أبواب المنتخب ستبقى مفتوحة أمامه”.

واستطرد: “هناك لاعبون في منصبي بلايلي وفغولي يستحقون التجريب، وبالنسبة لبراهيمي، فإنّ المعني برهن في ناديه وأريد رؤيته في المنتخب للحكم عليه، وأنتظر منه الكثير”.

إلى ذلك، نوّه بيتكوفيتش إلى عمله على توفير البدائل في كافة المناصب، ممتدحاً: “امتلاك الخضر عدّة لاعبين هجوميين ذوي قيمة”، وأكّد اهتمامه بتطوير المنتخب أكثر وأكثر”.

وفي مقابل ذكره أنّه “لا شيء رسمي بشأن ما تردّد عن إصابات بن رحمة وتوغاي وبوداوي”، اعتبر الرجل أنّ طريقة لعب بوليفيا مغايرة لجنوب إفريقيا وهي مفيدة لنا”.

وانتهى بيتكوفيتش إلى أنّ “اللاعب الأكثر استعدادً لتربص جوان القادم، سيحمل شارة قيادة الخضر”.

اظهر المزيد

مقالات ذات صلة

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى